أحدث الموضوعات

Post Top Ad

الأحد، 1 مارس 2020

مؤشر داوجونز لم يُعلن الحداد بعد 01032020

مؤشر داوجونز، هبوط مؤشر داوجونز، مستويات مؤشر داوجونز المتوقعة،التحليل الفني لمؤشر داوجونز


إختتم مؤشر داوجونز تداولات شهر فبراير 2020 مُغلقاً على مستوى 25416 من بعد هبوط متواصل من مستوى 29535 إلى مستوى 24681، ليختم بذلك تداولات شهر فبراير 2020.

وقد تسبب ذلك الهبوط في إثارة حالة من الذعر بين المتداولين - أظنها على مستوى العالم - والذي جعل الكثير يُروج للأزمة العالمية من جديد. أما على الرسم البياني فربما يكون التحليل الفني لمؤشر داوجونز وجهات نظر أخرى قد يختلف معها البعض وقد يتفق الآخرون، ومنها على التدريج الشهري، لم يعلن مؤشر داوجونز كسر خطوط إتجاه صاعدة رئيسية حتى الآن، ولم يعلن وفاة الإتجاه الصاعد بعد.

التحليل الفني لمؤشر داوجونز على التدريج الشهري.

مؤشر داوجونز، هبوط مؤشر داوجونز، مستويات مؤشر داوجونز المتوقعة،التحليل الفني لمؤشر داوجونز
شكل (1) - مؤشر داوجونز على التدريج الشهري.
الرسم من موقع Investing.
فكما يتضح على الرسم الُمرفق أعلاه  - شكل (1) - أن الإتجاه العام لمؤشر داوجونز مازال إتجاه صاعد رئيسي (الخط الأزرق)، حتى الإتجاه الثانوي الأول (الخط الأحمر) فهو إتجاه صاعد أيضاً ولم يتم كسره نزولاً بعد! فالوصول إلى مستوى 24681 وهو أقل مستوى وصل له في نهاية فبراير 2020 ما كان إلا جني أرباح طبيعي.

وخط الإتجاه الثانوي الصاعد يشكِّل مستوى دعم متحرك صعوداً، ويبدأ بمستوى 24506 تقريباً، وكسر هذا المستوى نزولاً يؤدي بالمؤشر للوصول إلى مستوى الدعم التالي الذي يقع على خط الإتجاه الرئيسي الصاعد وهو مستوى 20960 وهو مستوى بداية التصحيح بكسره نزولاً. لذلك يكون مستوى 20960 أو خط الإتجاه الصاعد الرئيسي هو خط بداية التصحيح بكسره نزولاً، ولا يُعتبر أي هبوط أعلاه إلا عملية جني أرباح طبيعية جدا لا تستحق كل هذا الذُعر.

تحدثنا في التقارير السابقة عن الإنحرافات السلبية والنماذج الفنية والتي كانت من أوائل الإشارات السلبية الظاهرة على مؤشر داوجونز، وتحدثنا عن التوقعات العالمية بأزمة عالمية قد تبدأ في 2020.

تقريرات أخرى قد تهمك:



ولكي نوضح الصورة بشكل أفضل، ننتقل إلى التدريج الأسبوعي ثم التدريج اليومي، لنوضح مستويات الدعم التي تم كسرها والتي تتحول الآن إلى مستويات مقاومة.

التحليل الفني لمؤشر داوجونز على التدريج الأسبوعي.

مؤشر داوجونز، هبوط مؤشر داوجونز، مستويات مؤشر داوجونز المتوقعة،التحليل الفني لمؤشر داوجونز
شكل (2) - مؤشر داوجونز على التدريج الأسبوعي.
الرسم من موقع Investing
بما أننا نتحدث عن هبوط كبير وحالة ذُعر، فإننا نتوجه بالنظر أولاً إلى مستويات الدعم، ومن الرسم الُمرفق أعلاه - شكل (2) - يتضح أن مؤشر داوجونز وصل في هبوطه على التدريج الأسبوعي في أسبوع واحد من مستوى 28402 إلى مستوى 24681 والذي صادف تواجده عن مستوى 61.8% من مستويات فيبوناتشي الذي يُعتبر مستوى دعم هام. وفي ذلك الهبوط تم كسر خط إتجاه صاعد ثانوي (ثاني) من مستوى 28598 ويُفترض أنه أول مستويات وقف الخسارة لمن تتبع خطى المؤشر على الرسم البياني!

الدعم الذي نبحث عنه ليس بالضرورة أن يكون مستوى سعري واحد أو ثابت مثل مستويات فيبوناتشي أو مستوى خط إتجاه صاعد أو مستوى قمة تاريخية أو قاع تاريخي! فقد يكون الدعم عبارة عن منطقة عريضة متقاربة المستويات مثل التي تظهر على الرسم - شكل (2) - فمنطقة الدعم الظاهرة على الرسم تبدأ بمستوى 25406 نزولاً إلى مستوى 24000 تقريباً، غير ان مستوى 24000 يُخرج المؤشر من الإتجاه الصاعد الثانوي (الأول) المُشار إليه في التدريج الشهري حيث أن مستواه المُتحرك صعوداً يبدأ بمتسوى 24506 تقريباً. لكن مستوى 24000 يظل مستوى دعم حتى في حالة كسر ميستوى 24506 نزولاً.
إن الهبوط الحاد، يعقُبه صعود حاد.
وقبل أن ننتقل إلى التدريج اليومي، لا ننسى أن نذكر مستويات المقاومة في حالة الإرتداد من أي مستوى من مستويات الدعم صعوداً. مستويات المقاومة الهامة أولاً هي القيعان السابقة التي تم كسرها نزولاً والقمم السابقة أيضاً، وتبدأ مستويات المقاومة بمستوى 25743 ثم مستوى (26616 - 26950) ثم مستويات (27300 - 27400) ويظل مستوى 28598 هو مستوى المقاومة الكبير الذي يُعتبر الصعود له عملية Pullback لإعادة إختباره من جديد.

الفجوة السعرية السلبية المُتكونة على مؤشر داوجونز على التدريج الأسبوعي تضع مستويات مقاومة مستقبلية بين مستوى 28402 ومستوى 28892. ولننظر الآن على التدريج اليومي حتى تكون الصورة كاملة أمامنا.

التحليل الفني لمؤشر داوجونز على التدريج اليومي.

تركنا على الرسم المرفق - شكل (3) - كل الخطوط المستخدمة على التدريجي الأسبوعي والشهري حتى يتم الربط بين كل التدريجات الزمنية.
مؤشر داوجونز، هبوط مؤشر داوجونز، مستويات مؤشر داوجونز المتوقعة،التحليل الفني لمؤشر داوجونز
شكل (3) - مؤشر داوجونز على التدريج اليومي.
الرسم من موقع Investing.
أحياناً تظهر شمعة من الشموع اليابانية تتفق في إنفعالاتها وإنفعالات المتداولين عليها مثلما تظهر على شمعة يابانية قياسية أخرى، فهنا تظهر في شمعة آخر يوم في شهر فبراير 2020 شمعة لا يكتمل في الشكل المثال للشمعة الهامر Hammer Candlestick لكنها بالفعل شمعة يابانية هامر ظهر فيها التغلب الواضح للمشتري أمام البائع، تحتاج فقط للتأكيد.
ظهرت الشمعة المذكورة كإرتداد نسبي واضح ناتج عن النقاط التالية، التي كانت نقاط دعم حتى الآن وهي:
  • مستوى 61.8% فيبوناتشي، عند مستوى 24704 تقريباً.
  • قاع تاريخي أيضاً حادث في الثالث من يونية 2019 عند مستوى 24680.
  • الهدف الهابط الناتج عن كسر خط إتجاه صاعد ثانوي (ثاني) وهو مستوى 24924 تقريباً.
لذلك كان الإرتداد في جلسة 28 فبراير 2020 من مستوى 24681 وهو أقل مستوى في الجلسة إلى مستوى 25409 وهو مستوى إغلاق الجلسة إرتداد منطقي، وسليم فنياً، ومن مميزات الشمعة الهامر أنها تجعل لنا مستويين، كلاً منهما له أهمية. المستوى الأول وهو أعلى مستوى في الشمعة وهو مستوى 25494 بإختراقه صعوداً تكن أول الإشارات الإيجابية، والثاني هو أقل مستوى في الشمعة وهو مستوى 24681 الذي يُعتبر مستوى وقف خسارة للمضاربين، فبكسره نزولاً يعني إستمرار الهبوط.


ورغم هذا الصعود في آخر جلسة إلا أن مؤشر داوجونز في مأزق الآن، حيث أنه قد كسر منطقة دعم عريضة كان يُفترض فيه الإرتداد منها أو التعريض عندها ولو لفترة كعملية تهدئة، وهذه المنطقة تبدأ بمستوى 25339 صعوداً إلى مستوى 26413، لتتحول هذه المنطقة من منطقة دعم سابقاً تم كسرها نزولاً إلى منطقة مقاومة قوية، فهل يصعد أعلاها بسهولة مثلما هبط أسفلها بسهولة؟ هذا ما ستخبرنا به الجلسات التالية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad