أحدث الموضوعات

Post Top Ad

الخميس، 22 فبراير 2018

الانفصال النهائي بين البورصة المصرية والبورصات العالمية

اليوم تسجل البورصة المصرية إنفصالها عن البورصات العالمية

في الخميس الثاني و العشرين من شهر فبراير/ شباط لسنة 2018 م. كادت البورصة المصرية أن تحتفل فيه بتأكيد إنفصالها النهائي والكامل عن باقي الأسواق والبورصات العاليمة، وعلى رأسها بورصة نيويورك ومؤشرها الرئيسي داوجونز الذي حير العالم. وتؤكد اليوم وبعد وصولها لمستوى 15347 مجددا، إنفصالها النفسي عن مؤشر داوجونز أنفصالاً تاماً لا رجعة فيه، وذلك بعد أن حققت البورصة المصرية مستوى متقدم جديد خلال أسبوع تداولات عظيمة بأحجام تداولات كبيرة، من بين مخاوف عالمية وإضطرابات نفسية للكثير من المحللين الفنيين المحليين و العالميين، لتثبت فيه البورصة المصرية للعالم أنها قادرة على المنافسة، وأنها عنصر جذب إستثماري وفعّال وسط البورصات العالمية. يتحقق في هذا اليوم الوصول إلى مستوى 15347 الذي كاد أن يصل إلى مرمى القمة السابقة 15472 والتي كانت بمثابة القمة التاريخية التي لم تصل إليها البورصة المصرية في تاريخها كله أو إبتداءً من سنة 1998 م. حتى يومها هذا.

أحجام تداول المؤشر العام للبورصة المصرية
المؤشر العام للبورصة المصرية EGX30
وفي ظل هبوط المؤشر الأمريكي داوجونز لليوم الثاني على التوالي وسط موجة جني أرباح، تصل به إلى ما تصل ! نرى البورصة المصرية في أسبوعها الحالي، قد تبوأت بين البورصات الصاعدة خير مقعد ومنزل، وهي تحقق قفزات متتالية بأحجام تداول مرتفعة، لتستكمل فيها الصعود السابق من بعد الإرتداد من مستوى دعم هام جدا وهو 14500، ذلك المستوى الذي كان بمثابة حائط الصد المتين، وخط الدفاع المنيع، الذي منع الورصة المصرية من الإستمرار في المزيد من الهبوط، إقتداءً بالبورصات العالمية آنذاك. وصاحب صعود البورصة المصرية في ذلك قرار البنك المركزي الأخير بخفض الفائدة ! ذلك القرار الذي ساهم وسارع في عملية الصعود التي ربما تكون قد نتجت من تحول جزء كبير من الفكر الإستثماري لدى مودعي الأموال في البنوك للإستثمار البديل، سعياً لإنتهاز فرص الصعود المتوقعة في البورصة المصرية. أما من الناحية الفنية، يأتي مستوى 15742 وهو القمة التاريخية السابقة، ليكون هو مستوى المقاومة الحالي في رحلة الصعود الراهنة. ومن بعد نجاح المؤشر العام EGX30 من إجتياز كل من مستويات المقاومة 15067 و 15155 تقريبا، تتحول تلك المستويات بدورها من مستويات مقاومة سابقة، إلى مستويات دعم حالية لا يُستهان بها.
أحجام تداول البنك التجاري الدولي
البنك التجاري الدولي COMI
ولا ننكر، ولا يخفى على أحد من مستثمري البورصة ومضاربيها، أن البنك التجاري الدولي كان هو الحصان الرابح، وله السبق في رحلة الصعود الحالية، حيث ختم صعوده اليوم بوصوله إلى مستوى 79.51 جنيه، ليغلق عند مستوى 79.00 جنيه. ذلك الصعود الذي أعطاه من القوة ما يكفي لدفع المؤشر العام للبورصة المصرية لمواصلة رحلة الصعود. ذلك على الرغم من أنه كان يُغرّد منفرداً بصعوده بين معظم أسهم البورصة المصرية، والتي كساها اللون الأحمر في جلسات التداول الأخيرة. إلا أن هناك من الأسهم ما شهدت بعض من صعود في هذا الأسبوع لتحفظ به ماء الوجه. 
وفي ختام مقالي هذا أود أن أقول لكل محللٍ فني ممن روجوا لحالة الخوف والرعب، وتسببوا في إثارة حالة من الهلع بين المستثمرين و المضاربين من إتباع البورصة المصرية للأسواق العالمية في هبوطها الأخير، كان أحرى به أن يبث الأمل والتفاؤل بين المستثمرين، ليس الأمل الخادع المبني على الآمال و الأمنيات، بل الأمل والتفاؤل المنبعث من تحليل فني دقيق ومنصف، تحليل فني غير قائم على الشائعات والأهواء الشخصية حتى لا يكون تحليل مُضلل. كان يجب على كل محلل أن ينظر للأمور بنظرة أشمل و أعم، وأن يعرض كل الإحتمالات بدلاً من الإنصياع لرغبات شخصية، أو الخضوع لأخطاء فنية بدون مراجعة، حتى لا يُصيب بذلك قوم بجهالة جراء عدم التدقيق في القول، والتحليل، والنتائج.

اليوم نستطيع أن نقول بافتخار ، أن البورصة المصرية بورصة حرة مستقلة، لا يربطها بغيرها من البورصات العالمية سوى الهجرة الشرعية بين الأسواق للمستثمرين، كلٌ يبحث عن الأرض التي يبذر فيها بذور إستثماراته وأمواله لتطرح. والبورصة المصرية أقولها بصدق، هي خير أرض إستثمارية الآن، لنرمي فيها بذور الإستثمار ورؤوس الأموال لتطرح في القريب خير طرح وثمار.

موضوعات ذات صلة :

هناك 4 تعليقات:

  1. جزاكم الله خيراً .
    ارجوا التكرم بتصحيح الخطأ المطبعي الخاص بالقمة السابقة للمؤشر إلى 15472 (ما من الناحية الفنية، يأتي مستوى 15742 وهو القمة التاريخية السابقة)
    مرة أخرى جزاكم الله خيراً ، بصراحة الواحد بقى يبنتظر تحليلك الاسبوعي للمؤشر بفارغ الصبر ، والذي نتمنى ان يصبح تحليلاٌ يومياً .

    ردحذف
    الردود
    1. أولا شكرا جزيلا لتعليق حضرتك .. لكن بعد المراجعه مره أخرى وجدت القمة السابقة هي المكتوبة 15472

      حذف
  2. إن شاء الله إنفصال تام وللأبد عن البورصات الاجنبية وجزاك الله خيرا على هذه المقالة الرائعة والتى تبعث الامل فى نفوس المستثمرين

    ردحذف

Post Top Ad