أحدث الموضوعات

Post Top Ad

الأحد، 4 مارس 2018

المؤشر العام والبنك التجاري الدولي ومؤشر داوجونز 4 مارس 2018

تحليل المؤشر العام للبورصة المصرية، والبنك التجاري الدولي، ومؤشر داوجونز بعد نهاية جلسة الاحد 4 مارس 2018
تحليل المؤشر العام للبورصة المصرية، والبنك التجاري الدولي، ومؤشر داوجونز
إستطاع المؤشر العام للبورصة المصرية في الأسبوع المنقضي بجلسة اليوم الاحد الرابع من مارس لسنة 2018 أن يؤكد على مخالفته للمؤشرات العالمية و على رأسها مؤشر داوجونز الذي حقق خسائر كبيرة طوال أربعة جلسات متتالية نزولا من مستوى 25800 إلى مستوى 24127. وربما قد يكون هذا هو السبب الذي دعى بعض المحللين الفنيين لمصاحبة الجانب التشاؤمي في تحليلاتهم الفنيىة والذي ضيع عليهم فرص الإنتقاء الجيدة التي كانت موجودة بالفعل في السوق المصري.
ومن بين وحهات النظر السلبية تلك التي روج لها البعض مؤخرا هو ظهور شمعة سلبية على المؤشر العام يوم 28 فبراير 2018 وهي شمعة لها مسمى فني SHOOTING STAR، ولا احد ينكر سلبيتها، ولا أحد ينكر إحتمالية جني الأرباح بعدها .
لكن علينا قبل الدخول في تشريح هذه النقطة أن نذكركم بالآتي :
هام جدا !! الشمعة المتكونة يوم 28 فبراير 2018، شمعة سلبية لاتؤكد هبوط ولا تنفي الصعود. لكنها تحتاج لمزيد من حجم التداول في الصعود للإغلاق أعلاها، أي أنها تحتاج لأحجام تداول متزايده للصعود فوق مستوى 15721.4 وهو القمة السابقة. وبالغوص في إعماق تلك الشمعة على فريم خمس دقائق كما يتضح في الفيديو المرفق، سنجد ان هناك نموذج إيجابي قد تكون بالفعل وأتى ثماره وهو نموذج قاع مزدوج كامل و سليم، مما يدعم فكرة إستمرار الصعود بشرط عدم الإغلاق تحت مستوى 15414. وتقاطع المتوسطات المتحركة كما تم شرحها سابقاً في درس الخلطة الذكية للتداول في الأسواق المالية | الجزء الثالث ودرس كيف تتحول من الخسارة إلى المكسب بأدوات بسيطة في التحليل الفني يجعل من رحلة نهاية الشمعة السلبية رحلة قصيرة يدعم نهايتها تقاطع المتوسط المتحرك 14 والمتوسط المتحرك 50 للمتوسط المتحرك 200 صعودا على فريم ال خمس دقائق.

على الإتجاه اليومي، ومن خلال الربط بين التحليلات السابقة وهذا الأسبوع سنجد ان مستويات الدعم هي كالتالي :
دعم اول 15423، وعم ثاني 15310، ودعم ثالث 15215 مع إستدعاء أهمية الدعمين السابق ذكرهما في التحليلات السابقة لأهميتهما وهما مستوى 15150 و 15067 تقريبا. والإغلاق أعلى مستوى ال 15482 لمدة يومين متتالين بحجم تداول متزايد، يصل بالمؤشر إلى مستوى 15900.

على الإتجاه الأسبوعي، حجم التداول المتزايد على مدار أربعة أسابيع متتالية يدعم الإتجاه الصاعد حتى الآن. 
على الإتجاه الشهري، بالطبع فإن المستثمر طويل الأجل مطمئن فإن المؤشر العام للبورصة المصرية مازال في إتجاهه العام الصاعد ولم يعكر صعوده حتى الآن أي شئ سلبي على هذا التدريج، بل بالعكس فإن حجم التداول متزايد بشكل إيجابي.

المزيد من التفاضيل على الفيديو التالي :


هناك تعليقان (2):

  1. ربنا يبارك فيك ويجازيك كل خير ؛ تحليل ممتاز
    وشرح واضح

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا جزيلا ..
      ونسأل الله أن نكون عند حسن ظنكم دائماً.

      حذف

Post Top Ad