أحدث الموضوعات

Post Top Ad

الجمعة، 20 مارس 2020

وقد تأتي مؤشرات المخاوف والتقلبات بما تشتهي السفن

التحليل الفني، مؤشر المخاطر، مؤشر التقلبات، البورصات العالمية، مؤشر

على مؤشر (عقود يو إس إس بي إكس 14 الآجلة) الخاص بقياس التقلبات والمخاوف الآجلة تظهر علامات فنية علينا أن نبينها الآن لتوضيح أين تقع مستويات المخاوف حالياً.
التحليل الفني، مؤشر المخاطر، مؤشر التقلبات، البورصات العالمية، مؤشر
شكل (1): مؤشر (عقود يو إس إس بي إكس 14 الآجلة)
الرسم من موقع Investing
من الرسم المُرفق أعلاه - شكل (1) - يتضح أن مؤشر (عقود يو إس إس بي إكس 14 الآجلة) الذي يقيس أو يُعبر عن مستوى المخاوف والتقلبات بدأ في الإرتفاع تحديداً في الرابع والعشرين من فبراير 2020، والذي نتج من إرتفاع الإحصائيات الخاصة بالإصابات والوفيات الناتجة عن فيروس كورونا التي أدت بالتالي إلى إرتفاع مستوى المخاوف في أسواق المال العالمية كاملةً.

بدأ إرتفاع مؤشر (عقود يو إس إس بي إكس 14 الآجلة) بإختراق مستوى 19.12 الذي يمثل آخر قمة قبل إختراقها، ليواصل الإرتفاع حتى مستوى 82.00 الذي بلغ به قمة أعلى من قمة نوفمبر 2008 التي بلغت مستوى 72.80. أي أن مستوى المخاوف والتقلبات في 2020 حتى الآن قد تخطى مستويات المخاوف والتقلبات المصاحبة لأزمة 2008 العالمية.

ولم يستمر مؤشر (عقود يو إس إس بي إكس 14 الآجلة) في البقاء أعلى من مستوى 72.80 والإستقرار على مستوى قمته 82.00، بل أعطى هبوطاً في الثامن عشر من مارس 2020 من مستوى 82.00 إلى مستوى 69.76 ليصنع بهذا الهبوط شمعة يابانية شهيرة بعكس الإتجاه السابق لها وهي شمعة الشهاب الساقط Shooting Star Candlestick، ليُعلن بتكون هذه الشمعة على إحتمالية عكس الإتجاه الصاعد ليبدأ في الهبوط، وقد أعطى على هذا الهبوط تأكيد بالإغلاق بعدها أقل من مستوى 69.76.

وبالفعل قد تم كسر خط الإتجاه الصاعد الثانوي نزولاً بكسر مستوى 63.94 نزولاً، ويُنتج عن هذا الكسر مستويات دعم أو أهداف هابطة تبدأ بمستوى 54.48 التي تمثل مستوى 50% فيبوناتشي ثم مستوى 47.98 الذي يقع على مستوى 61.8% فيبوناتشي. وحيث أنه لا نماذج بغير إختراقات يعطينا مستوى 45.00 الأمل في كسره نزولاً يتكون نموذج Bump-and-Run Reversal Top فبكسر هذا المستوى يتجه مؤشر (عقود يو إس إس بي إكس 14 الآجلة) لمستويات هابطة أخرى تجعل من صعود الأسواق أملاً مُحققاً. ولا نتحدث عن هدف نموذج Bump-and-Run Reversal Top ولا ينبغي أن نتحدث عنه الآن حيث أنه لا نماذج بغير إختراقات.

نُشير بهذا المقال إلى أهمية مؤشر (عقود يو إس إس بي إكس 14 الآجلة) حيث أن هبوط هذا المؤشر يعني إنخفاض حدة المخاوف والتقلبات وإستعادة الطمأنينة للأسواق من جديد ثم بداية عمليات صعود جديدة.

وعلى نفس النسق يستجيب مؤشر التقلب أو المخاطر (S&P 500 VIX) أيضاً للحالة العامة من إنخفاض مستويات المخاطر والتخوفات ليعطي هو الآخر نفس الشكل تقريباً الذي كونه مؤشر (عقود يو إس إس بي إكس 14 الآجلة)، فكما يتضح على الرسم التالي - شكل (2) - أن مؤشر التقلب أو المخاطر (S&P 500 VIX) أيضاً قد كسر مستوى 71.00 الذي يُمثل مستوى دعم سابق ممثلاً لخط إتجاه صاعد ثانوي.
التحليل الفني، مؤشر المخاطر، مؤشر التقلبات، البورصات العالمية، مؤشر
شكل (2): مؤشر التقلب أو المخاطر (S&P 500 VIX)
الرسم من موقع Investing
ويكون لهذا الكسر السلبي أهداف هابطة أو دعومات تبدأ بمستوى 55.18 الذي يمثل مستوى 50% فيبوناتشي ثم مستوى 48.00 الذي يمثل مستوى 61.8% فيبوناتشي. من كل ما سبق يتضح أن مستويات المخاوف أو التقلبات بدأت تهدأ قليلاً فربما تنتهي هذه المخاوف قريباً بوصول هذه المؤشرات إلى مستويات هابطة أكبر، لتعيد للأسواق طبيعتها في الصعود.

هناك تعليقان (2):

  1. جزاك الله خيرا يا باشمهندس..فعلا ..(( وفوق كل شئ علم عليك)) سمعت عن مؤشر المخاوف قبل كدة لكن اول مقال أقرأه للتوضيح ده .الف شكر

    ردحذف
    الردود
    1. آمين .. شكراً جزيلاً على المتابعة.

      حذف

Post Top Ad